منتدي الصفا والمروة التعليمى
شكلك بتلف فى الموقع وخلاص ومش ناوى تسجل يا معلم... يلا كده زي الشاطركليكة ظريفة لطيفة هناااا

<


الرمز:  
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولخروج
شاطر | 
 

 ملف عن الانشطة الصفية والاصفية ودور المدرسة في تفعيلها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير المنتدى
مدير المنتدى
مدير المنتدى


رايك فى المنتدى: احلى منتدى شفوته فى حياتى
علم دولتك
عدد المساهمات: 1293
نقاط: 3388
السٌّمعَة: 3
تاريخ التسجيل: 05/06/2010

مُساهمةموضوع: ملف عن الانشطة الصفية والاصفية ودور المدرسة في تفعيلها   الجمعة ديسمبر 03, 2010 1:53 pm

آليات تفعيل الأنشطة الصفية واللاصفية :

يعتبر النشاط الطلابي الدعامة الأساسية في التربية الحديثة , لذلك يجدر أن يعطى له الإهتمام المناسب من جميع النواحي التخطيطية والتنفيذية والتوجيهية داخل اطار من التفاهم المتبادل والتنسيق بين المدرسة وجميع الجهات المعنية . ومن أهم اليات تفعيل الأنشطة الصفية و اللاصفية هي
1- وضع الخطط والبرامج السنوية المناسبة
2- الزيارات الاستطلاعية والتوجيهية والتقييمية
3- إعداد الأدلة الفنية وأدلة المسابقات وسجلات الأنشطة المختلفة .
4- إقامة المسابقات والمعارض لمختلف الأنشطة وعلى مختلف الأصعدة ( المحلية والإقليمية والدولية .
5- تنظيم الدورات التدريبية وورش العمل واللقاءات للمختصين .
6- وضع البحوث والدراسات والتقارير ذات الصلة بالأنشطة وأدائها وتطويرها .
7- تفعيل دور المؤسسات العامة والخاصة في دعم الأنشطة والتعاون المشترك .
8- تكريم الفائزين والمتميزين من الطلبة والمشرفين والعمل على تشجيعهم .
9- نشر أعمال الطلبة المتميزين من خلال إصدار بعض الكتيبات والتقاويم السنوية وغيرها
10- المشاركة في الفعاليات والبرامج الطلابية خارج المنطقة

ورشة عمل مفيدة للانشطة الصفية واللاصفية
تبحث المدارس الحديثة اليوم عن أفضل الطرق لتحقيق أهدافها ؛ لأنها تعيش في زمن التوسع المعرفي في جميع العلوم والتخصصات ؛ فقد تعددت مصادر المعرفة ووسائلها ، وتحولت إلى أسلوب جديد يمكِّن المتعلم من التعلم الذاتي الإيجابي ، ويثير رغبته في البحث والاستكشاف ، وينمي قدراته على التحليل والإبداع ، ويجعل الطالب يعتمد على نفسه في المقارنة والحصول على المعرفة . ثم يأتي دور المدرسة الآن في إكساب الطالب الخبرات التطبيقية اللازمة واعتماده على نفسه في الحصول على المعارف والمعلومات ، وإكسابه المهارات اللازمة ؛ ليبتكر ويحلل ويستكشف من خلال التقنيات ، وشبكة المعلومات .

[b]وإذا فعلت المدرسة ذلك فهي تسير وفق الأسلوب الحديث في تقديم نمط من أنماط التعلم الذاتي الذي يعتمد على نشاط الطالب ، ومشاركته الإيجابية الفاعلة من خلال الممارسة الفعلية للأنشطة التعليمية ، التي توصله إلى المعلومات المطلوبة بنفسه مستعينا بتوجيهات معلمه ، ومحققا لأهداف المادة المعرفية والوجدانية والمهارية .


والأنشطة التعليمية ركن أساس من أركان المنهج ، تأتي بعد الأهداف والمحتوى والتقويم ؛ يؤديها الطالب داخل المدرسة أو خارجها كجزء من عملية التعليم والتعلم ، أما داخل الصف فتزداد الأنشطة التعليمية أهمية بل اهتماما من قبل المعلم والمتعلم ، وكذلك المشرف التربوي ؛ لأنها تعزز ما تقدمه المادة من معارف ومعلومات ، وتسهم في زيادة نشاط الطالب وفاعليته ، وتحقق له نموا معرفيا ووجدانيا ومهاريا ، وتضفي الحيوية على عمل المعلم داخل الصف ،متى ما كان صادقا وراغبا في تصميم الأنشطة الصفية واستخدامها وفق متطلبات المنهج [/b]


لتحقيقأهدافها ؛ لأنها تعيش في زمن التوسع المعرفي في جميع العلوم والتخصصات ؛ فقد تعددت مصادر المعرفة


ووسائلها ، وتحولت إلى أسلوب جديد يمكِّن المتعلم من التعلم الذاتي الإيجابي ، ويثير رغبته في البحث والاستكشاف ، وينمي قدراته على التحليل والإبداع ، ويجعل الطالب يعتمد على نفسه في المقارنة والحصول على المعرفة . ثم يأتي دور المدرسة الآن في إكساب الطالب الخبرات التطبيقية اللازمة واعتماده على نفسه في الحصول على المعارف والمعلومات ، وإكسابه المهارات اللازمة ؛ ليبتكر ويحلل ويستكشف من خلال التقنيات ، وشبكة المعلومات .

وإذا فعلت المدرسة ذلك فهي تسير وفق الأسلوب الحديث في تقديم نمط من أنماط التعلم الذاتي الذي يعتمد على نشاط الطالب ، ومشاركته الإيجابية الفاعلة من خلال الممارسة الفعلية للأنشطة التعليمية ، التي توصله إلى المعلومات المطلوبة بنفسه مستعينا بتوجيهات معلمه ، ومحققا لأهداف المادة المعرفية والوجدانية والمهارية .


والأنشطة التعليمية ركن أساس من أركان المنهج ، تأتي بعد الأهداف والمحتوى والتقويم ؛ يؤديها الطالب داخل المدرسة أو خارجها كجزء من عملية التعليم والتعلم ، أما داخل الصف فتزداد الأنشطة التعليمية أهمية بل اهتماما من قبل المعلم والمتعلم ، وكذلك المشرف التربوي ؛ لأنها تعزز ما تقدمه المادة من معارف ومعلومات ، وتسهم في زيادة نشاط الطالب وفاعليته ، وتحقق له نموا معرفيا ووجدانيا ومهاريا ، وتضفي الحيوية على عمل المعلم داخل الصف ،متى ما كان صادقا وراغبا في تصميم الأنشطة الصفية واستخدامها وفق متطلبات المنهج .

إن الأنشطة الصفية واللاصفية عنصر مهم في بناء شخصية الطالب وصقلها ، ولابد من مكان مناسب يتيح ممارستها الحقة لتحقيق أهدافها .

كما أن الميدان التربوي يحتاج إلى أمثلة ونماذج تطبيقية للأنشطة الصفية واللاصفية للوصول إلى بناء دليل إجرائي لها يخدم جميع المواد ، ويستفيد منه المعلمون والمشرفون التربويون في الميدان .

الهدف العام من المشروع :






تصنيف الأنشطة الصفية واللاصفية وتحديد معايير اختيارها حسب المادة المقررة ، وتوضيح أدوار كل من المعلم والطالب والمشرف من حيث التخطيط والتنفيذ والتقويم؛ لبناء أدلة إجرائية تتضمن نماذج وافية منها

لذلك سوف نلقى الضوء على أهمية هذه الأنشطة وأنواعها وكيفية تنفيذها لتحقيق الهدف المطلوب منها


أهمية الأنشطة بصفة عامة تتمثل في التالي:
"لنشاط هو تفعيللدور المنهج الدراسي وتثبيت لكثير من مفاهيمه.
يسهم النشاط في كشف الميولوالمواهب والقدرات لدى الطلاب ويعمل على تنميتها بالشكل الإيجابي الصحيح.
يسهمفي توثيق الصلة بين الطالب وزملائه من جهة وبينه وبين معلميه وإدارة المدرسةوالأسرة والمجتمع من جهة أخرى.
النشاط يهيئ للتلاميذ مواقف تعليمية شبيهةبمواقف الحياة، إن لم تكن مماثلة لها، مما يترتب عليه سهولة استفادة الطالب مماتعلم عن طريق المدرسة في المجتمع الخارجي، وانتقال أثر ما تعلمه إلى حياتهالمستقبلية.
يسهم النشاط في رفع المستوى الصحي عند الطلاب من خلال الأنشطةالرياضية والكشفية وجمعيات العلوم... والمحاضرات والندوات وغير ذلك.
يلبيالنشاط الحاجات الاجتماعية والنفسية لدى الطالب كالحاجة إلى الانتماء الاجتماعيوالصداقة وتحقيق الذات والتقدير، ومساعدة الطالب على التخلص من بعض ما يعانيه منمشكلات القلق والاضطراب والانعزال.
النشاط يثير استعداد الطلاب للتعلم،ويجعلهم أكثر قابلية لمواجهة المواقف التعليمية والتفاعل مع ما تقدمه المدرسة لهم"


الأساسالذي يقوم عليه النشاط الصفي أو اللاصفي:
إن الأساس الذي يقوم عليه النشاط هوالمتعلم لأنه أصبح "... محور العملية التعليمية التعلمية بدلا من المادة الدراسيةالتي أصبح ينظر إليها على أنها وسيلة تتكامل مع غيرها من الوسائل من أجل تحقيقأهداف معينة، ولهذا أصبحت الأنشطة التي يقوم بها المتعلم جوهر عمل مخططي المنهاجوالعاملين على تطويرها وتنفيذها "


وهناك مجموعة من المعايير تتحكم باختيارالأنشطة: " المادة الدراسية وطبيعة الموضوع في المادة الدراسية وطبيعة المتعلمينوتوفر الوقت وتوفر الإمكانات المادية والبشرية، والتعلم القبلي للمتعلمين، والفلسفةالتربوية التي ينطلق منها المربون عامة، والمعلم صاحب قرار الاختيار خاصة، وفلسفةالمجتمع، والأهداف المتوخاة، والمكتشفات العلمية، وطريقة تصنيف المحتوى، وطريقةترتيب المحتوى، وعنصر التقويم، ونوع إعداد المعلم وتأهيله وتدريبه، وظروف المتعلمينالاجتماعية والاقتصادية، ونوعية الفروق بين المتعلمين وغيرها "

كل تلك المعاييرتؤثر إيجابا أو سلبا على المتعلم فإن كان غير مخطط لها فهي تؤثر سلبا ، أما إن كانمخطط لها ومعد لها بالشكل المطلوب الذي يراعي احتياجات المتعلمين ويراعي التطورالسريع للتقدم العلمي ، فإن أثرها سيكون بالإيجاب على المتعلمين.
الأنشطة واستراتيجيات التعليم:ترتبط استراتيجيات التعليمبالأنشطة التعليمية وهي تعتمد على مبادئ تربوية ونفسية ويكون مخططا لها بدقة وكلمنها تتكون من سلسلة محددة سلفا من قبل واضع الاستراتيجية"وقد تتشكل الأنشطةالتعليمية التعلمية فتشكل ما يسمى استراتيجيات التعليم،




ومن أمثلتها استراتيجياتتعليم المفاهيم والمبادئ واستراتيجيات تعليم الاتجاهات والقيم، واستراتيجيات تعليمالمهارات واستراتيجيات تعليم حل المشكلات واستراتيجيات تعليم الإبداع ومنهاإستراتيجية التعلم الإتقاني وإستراتيجية التعلم بالأدوار التربوية وإستراتيجيةالتعلم بالمشاريع والأبحاث والتقارير واستراتيجيات التعليم بالخطوات" والاستراتيجيات تصلح لكل المستويات ولكل المواد الدراسية حيث تحدد الموضوعات ولاتتحدد بالمواد الدراسية ويكون فيها التخطيط دقيقا إلى حد كبير ولكن أقل من الأنماط

ومن أهم المهارات التي يمكن تحقيقها من خلال الأنشطة الصفية واللاصفية مهارات القراءة والكتابة سالفة الذكر وهذه بعض الإرشادات التي تساعد على ذلك :

الكتاب المدرسي
وهو المصدر الأساسي للمادة العلمية والعديد من الأنشطة الصفية واللاصفية
مجالات استخدامه
تحليل فقرة من الكتاب المدرسي بمجموعة من الأسئلة التحليلية التي تنمي مهارات أساسية مختلفة
تحليل خرائط الكتاب المدرسي طبيعية - اقتصادية - تاريخية
تحليل المفاهيم ، والرسوم البيانية ، والجداول الإحصائية ، والصور ، واستخلاص الحقائق
بناء الخرائط الصماء وتوزيع المعلومات والمواقع عليها بدقة
رسم الخرائط من الذاكرة بعد التدريب عليها ، تلوين الخرائط ، تكبيرها أو تصغيرها
جمع الصور والتعليق المناسب عليها
أنشطة تنمي مهارات المقارنة ، والموازنة ، التعليل ، الترتيب ، التصنيف
حل أسئلة النشاط والتقويم في الكتاب المدرسي
الاستعانة بالأطلس المدرسي باعتباره معينا تربويا مناسبا للمتعلم في حل الأنشطة الصفية واللاصفية حيث يقوم بتحليل الخرائط بأنواعها ، رسم بعض الخرائط ، وتفسير مدلولات الرموز والمصطلحات والألوان
المكتبة المدرسية والقراءات الخارجية
تعود أهمية القراءات الخارجية إلى أنها تكمل ما اكتسبه المتعلمون داخل الصف من حقائق ومفاهيم ، وتنمي مهارات القراءة والاطلاع ، وتمكنهم من متابعة الأحداث الجارية والقضايا المعاصرة. وعلى المعلم أن يختار المطبوعات الخارجية التي تناسب مستوى نضجهم وقدراتهم اللغوية وتحقق أهداف المقرر
ولاشك أن المكتبة المدرسية هي المكان الأمثل للمتعلم كي يتعامل مع مختلف مصادر القراءات الخارجية السابق ذكرها
وينبغي على المعلم تجاه المكتبة
أ ـ أن يقوم في بداية العام بحصر الكتب والأطالس والموسوعات ومختلف المطبوعات في مكتبة المدرسة والتي تخدم المقرر الذي يقوم بتدريسه ليسهل عليه إرشاد وتوجيه المتعلمين عندما يكلفهم بنشاط لاصفي مرتبط بالمكتبةالمدرسية
ب - أن يخصص حصة أو أكثر للتطبيق العملي داخل المكتبة المدرسية ، فيصطحب المتعلمين لتدريبهم عمليا على كيفية التعامل مع مصادر المعرفة ، والبحث عن العناوين الرئيسية والفرعية ، وتلخيص الحقائق وكتابة التقارير
ج - تشجيع المتعلمين على ارتياد المكتبة المدرسية ، وكتابة التقارير المبسطة ، وذلك بإجراء مسابقات ثقافية تناسب مستوى نضجهم ، ومنحهم جوائز رمزية أو شهادات تقدير ، على المدرس الاهتمام بما ينجزه المتعلمون من تقارير وملخصات بقراءة المناسب منها والمرتبط بموضوعات المقرر داخل الفصل كنشاط استهلالي مثلا ، ولتنمية مهارات المتعلم من خلال هذه القراءات الخارجية
د - كما ينبغي على المعلم أن يدرب المتعلمين على كيفية التعامل مع مصادر القراءات الخارجية والتي تتمثل في : الكتب التاريخية والجغرافية التي تناسب المرحلتين ( المتوسطة والثانوية ) والأطالس ، والجرائد والمجلات بأنواعها ، الموسوعات المختلفة،والكتيبات التي تتحدث عن إنجازات الدولة في مختلف المجالات،والمطبوعات ذات الصلة بما يدرسه المتعلم




أوراق العمل
صياغة ورقة العمل
تصاغ ورقة العمل على شكل أنشطة محددة متنوعة يقوم بتنفيذها المتعلم ، بعد أن يحدد له المعلم المعين التربوي الذي سيساعده في تنفيذ النشاط المطلوب
ويمكن استخدام ورقة العمل في المواقف التربوية التالية :
تعيين لموضوع جديد : وتحديد بعض المصادر الخارجية التي يمكن الاستعانة بها
كنشاط استهلالي : لتحفيز المتعلم على التفاعل الإيجابي مع موضوع الدرس
كنشاط تنموي : خلال مراحل الدرس المختلفة ، وباستخدام المعينات المناسبة إما فرديا أو جماعيا تحت إشراف المعلم


بعض المهارات التي يمكن تحقيقها باستخدام أوراق العمل
التحليل : - تحليل فقرة من الكتاب المدرسي ، جدول إحصائي ، أو رسم بياني
التركيب : - اقتراح الحلول لمشكلة ما ، توزيع المعلومات على الخرائط الصماء
المقارنة : - وفقا لمعايير معدة مسبقا
التعليل : - تعليل الظواهر والأحداث
رسم الخرائط : - رسم الخرائط - توزيع بيانات متنوعة عليها ...الخ
استخدام الأطالس : - قراءة الرموز والمصطلحات



الأنشطة اللاصفية
وهي الأنشطة التي يمارسها المتعلم خارج الفصل لاستكمال أو بناء الخبرات والمهارات الأساسية ،
فينفذها الطلبة خارج غرفة الصف بتكليف من المعلم ، وتكون مدة تنفيذها أطول، وميدانها ملاعب المدرسة كالألعاب أو المكتبة كالمطالعة الخارجية وعمل البحوث والتلخيص أو المختبر كإجراء التجارب العلمية أو المسجد ومرافق المدرسة كالتدريب على الوضوء والصلاة، أو في أماكن الاستجمام كالرحلات الترفيهية أو المصانع والجامعات وكالرحلات العلمية أو أحياء المدينة أو القرية مثل خدمة المجتمع المحلي ومساعدة السكان في أعمالهم الزراعية
ومن النشاطات اللاصفية أيضا الواجبات المنزلية التي يقوم بها الطالب بتكليف من المعلم وبرعاية من الأبوين في المنزل، ومنها كذلك مشاركة الطلبة في المسابقات العامة
إن النشاط الفعال: "هو الذي يتسم بالمرونة والحيوية ويحقق للتلاميذ المشاهدة الهادفة" ولا تتحقق فاعلية النشاط إلا "إذا استخدم التلاميذ فيه حواسهم كلها" فعندها يصل النشاط إلى قمة نجاحه .
الأنشطة اللاصفية لا تقل أهمية عن الأنشطة الصفية،
ففي النشاط اللاصفي تتحقق الأغراض التالية:
◘ " يعلم التلاميذ روح المسؤولية، والثقة بالنفس والعمل اليدوي والتعاون، وهذا من شأنه أن يؤدي فيما بعد إلى الإسهام في التخطيط.
◘ يعبر التلاميذ عمليا عن ميولهم وقدراتهم وهذا يحول دون وقوعهم في الجنوح والانحرافات السلوكية الاجتماعية منها والمدرسية.
◘ يساعد على التنسيق بين المواقف التعليمية ومواقف الحياة العملية في هذه النشاطات استثارة للقدرات على التعلم"

وعلى المعلم عند إعداده لهذه الأنشطة مراعاة ما يلي
1. أن تكون هادفة ومكملة للأنشطة الصفية وتساعد على اكتساب المهارات والخبرات التربوية
2. أن تربط المتعلم بواقعة ويساعد على ذلك استغلال الأحداث الجارية من خلال متابعة المتعلم لوسائل الأعلام
3. أن تتنوع بحيث تغطي المستويات المعرفية المختلفة وتتدرج في صعوبتها لمراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين ، وهنا من الأفضل أن تكون بعض الأنشطة اللاصفية اختيارية بما يتناسب وإمكانيات المتعلمين واستعداداتهم
4. ألا تقتصر على الكتاب المدرسي فقط ، بل تحث المتعلمين على التعامل مع مصادر المعرفة المتعددة ، مع إرشادهم لطرق التعامل مع هذه المصادر
أنواع الأنشطة اللاصفية :
الأنشطة اللاصفية متعددة ومتنوعة فمنها: "
الأنشطة الشفوية التي يكلف بها الطلاب، ليعدوا أنفسهم لها خارج الصف، والقراءات والعروض العلمية والتجارب والرحلات، والأفلام، والمشروعات وجمعيات العلوم والآداب، والمعارض والأنشطة الرياضية، والكشفية، والاجتماعية وخدمة البيئة، والأنشطة الثقافية والأنشطة العلمية والأنشطة الدينية والأنشطة الموسمية، والأناشيد والمسرح، والأنشطة الفنية، والأنشطة المنزلية، والأنشطة المهنية والحرفية مثل: أعمال الخشب والخزف والنحت والمعادن والجلد والتجليد والطلاء والدهان والأعمال الزراعية والأعمال التجارية"
خاتمــــة
عملية التطوير التي يسعى التدريس الفعال للاجتماعيات إلى تحقيقها في الميدان لن يكتب لها النجاح ما لم تتكاتف الجهود على كافة المحاور من أجل مراجعة شاملة وواعية وغير تقليدية لجعل الهدف الرئيسي للتدريس هو أن يكتسب المتعلم المهارات التي تكفل له القيام بدوره بنجاح في مواقف الحياة المختلفة لتحقيق المهارات السابقة

الأنشطة الصفية :
هي الممارسات التي يؤديها الطلاب بتوجيه من المعلم ضمن الوقت المخصص للحصة الدراسية ، مما يعد جزءا من عملية التعليم والتعلم المقصود ، بهدف اكتساب الطلاب الخبرات اللازمة في المجالات المعرفية والمهارية والوجدانية

أهمية الأنشطة الصفية :
تسهم الأنشطة الصفية في تحقيق التطبيق الوظيفي للحقائق والمعلومات والمهارات الأساسية التي اكتسبها الطلاب ، فهي القلب النابض لتحقيق أهداف المنهج والإسهام في حل المشكلات التي تواجه التعليم التقليدي .
وتعد من العناصر المهمة في بناء شخصية الطالب، وتكسبه نشاطا وفاعلية ، كما أن الممارسة الفعلية الجيدة لها تؤدي دورا في اكتساب المهارات الجيدة الموصلة إلى درجة الإتقان المطلوبة في أقصر وقت ممكن، وتنمية مهارات التفكير، مما يساعد على ربط الخبرات المعرفية ببعضها لتحقيق استمرارية التعلم ودعم أساليب التعليم ، وزيادة حيوية المعلم والمتعلم .
كما أنها تساعد المعلم على استثمار قدراته وتطويرها ، وتتيح له فرصة الابتكار والإبداع ؛ مراعيا في ذلك التنوع والشمولية المناسبة.
ولاشك أنها مؤشر جيد في التعرف على قدرات المعلم ، والوقوف على مستوى أدائه الوظيفي ، وقدرته على تحقيق أهداف المنهج ، والاطمئنان على مستوى تحصيل الطلاب ، والكشف عن مواطن الضعف لديه ، والحاجة إلى البرامج التطويرية اللازمة له .

محاور مشروع الأنشطة الصفية :
الهدف العام من الأنشطة الصفية :
إكساب الطلاب الحد اللازم من الخبرات التطبيقية الضرورية ؛ لتحقيق أهداف المنهج .
الأهداف الخاصة للأنشطة الصفية :
يتوقع بعد مشاركة الطالب في الأنشطة الصفية أن :
1- يبتعد عن العادات والاتجاهات السلبية .
2- تتحول المعلومات إلى سلوك واقعي.
3- يكتشف قدراته وميوله ومواهبه .
4- يطور قدراته وميوله ومواهبه من خلال مفهوم التعلم الذاتي.
5- يتصل بالبيئة ويتعامل معها بإيجابية .
6- يستخدم الأسلوب العلمي .
7- يستثمر الوقت الحر .
8- ينمي دافعيته للتعلم .
9- يشبع حاجاته ورغباته .

أنواع الأنشطة الصفية :
أ- أنواع الأنشطة الصفية حسب تتابعها :
• الأنشطة الاستهلالية :
مفهوم الأنشطة الاستهلالية :
هي أن يستهل المعلم الدرس بنشاط ذي جاذبية لإعداد المتعلم نفسيا وذهنيا لاستقبال الدرس الجديد برغبة .
الهدف من الأنشطة الاستهلالية :
تهيئة الطلاب نفسيا وذهنيا للتعامل مع الدرس الجديد ، وربط خبراته السابقة باللاحقة .
آلية تنفيذ الأنشطة الاستهلالية :
أمام المعلم صنفان لتنفيذ الأنشطة الاستهلالية هما : نظري وعملي.
فالنظري مثل :
1- استخدام المناقشات الفردية أوالجماعية ، كطرح مجموعة من الأسئلة لربط موضوع الدرس الجديد بالدرس السابق إذا كانت هناك علاقة بينهما .
2- قراءة فقرة من مصدر خارجي له علاقة بموضوع الدرس؛ كالجريدة اليومية ، أو المجلة ، أو المطبوعات المختلفة .
3- تسميع النصوص القرآنية أو الحديثية أو الأدبية أو العلمية.
4- قصة .
5- الإشارة إلى الحوادث أو الأحداث .
أما العملي فمثل :
1- استخدام مهارات الطالب وقدراته على التعامل مع التقنية ، والأدوات والأجهزة اللازمة لهذا النشاط ؛ كعرض فيلم تعليمي أو جزء منه ، أو تسجيل صوتي يرتبط بموضوع الدرس السابق .
2- استخدام الكتابة اليدوية أو الفن التشكيلي كالرسم و النحت و الصلصال و الطين أو التمثيل .
3- استخدام المجموعات لعمل مشاريع أو حل مشكلات .
4- استخدام الحاسب للكتابة أو البحث والاختراع .
ويمكن المزج بين العملي والنظري في تنفيذ بعض الأنشطة ؛ كالبحث في الحاسب عن معلومة للمناقشة حولها ، أو قراءتها ، ونحو ذلك ، وينطبق ذلك على باقي الأنشطة .
• الأنشطة التنموية.
مفهومها :
هي أنشطة تنمي خبرات الطالب ويتم تطبيقها من خلال المواقف التعليمية المخطط لها , وربطها بالخبرات السابقة .
الهدف منها :
تنمية قدرات الطالب ومعارفه وتحويلها إلى سلوك عملي .
• الأنشطة الختامية.
مفهومها :
هي أنشطة متنوعة تنفذ نهاية الدرس ، تراعي الفروق الفردية بين المتعلمين ، وتتضمن أنشطة إثرائية ، وتعزيزية ، وعلاجية .
الهدف منها :
1- إثراء الطلاب الذين أتقنوا المادة ، ويستطيعون الوصول إلى مستوى الابتكار والإبداع .
2- دعم وتعزيز تعلم الطلاب الذين أنجزوا المادة بصورة عادية ، وإيصالهم إلى إتقانها .
3- معالجة صعوبات التعلم لدى فئة من الطلاب يحتاجون إلى إعادة تدريس بصورة ملائمة لهم بإشراف المعلم وتوجيهه .

مراحل الأنشطة الصفية :
للأنشطة الصفية أهداف تربوية (مهارية ومعرفية ووجدانية )، وقبل إعدادها لابد من مراعاة هذه الأهداف ؛ ولهذا نحتاج إلى التخطيط لها كمرحلة أولى ، وتأتي بعدها مرحلة التنفيذ ، ثم مرحلة التقويم .
* التخطيط لها :
مفهوم التخطيط للأنشطة الصفية :
هوعملية منهجية يجري بموجبها وضع الأهداف العامة والخاصة للنشاط الصفي ، وتضمين طرق التنفيذ وآلياته وأساليب تقويمه ؛ سعيا لتحقيق الأهداف ضمن التخطيط للمادة .
معايير تخطيط الأنشطة :
1- تحديد الهدف من النشاط .
2- مراعاة المبادئ العامة في التخطيط من حيث ( الواقعية ، المرونة ، التكامل ، الشمول ).
3- مدى توفر المواد اللازمة الضرورية للنشاط .
4- مناسبة النشاط مستوى الطلاب.
5- توافق النشاط مع إمكانات المدرسة في القدرة على تأمين التقنية اللازمة .
6- تحديد الأساليب والطرق المناسبة للتنفيذ .
7- إعانة الأنشطة المختارة على اكتساب خبرات جديدة .
8- تحديد الزمن المطلوب للتنفيذ.
9- بناء أنشطة متنوعة في الخطة .
10- تحديد الأدوات المناسبة لتقويم الأنشطة .
11- قبول الأنشطة التطور الذي يلبي حاجات الطلاب وميولهم وقدراتهم عند الظروف والمتغيرات .
12- إسهام الأنشطة في غرس القيم .
13- ارتباط الأنشطة بعناصر المنهج الأخرى بحيث لا يطغى جانب على آخر.
14- اشتمال الأنشطة على ما ينمي مهارات التفكير .
15- إشراك الطالب في تصميم الأنشطة .
16- مراعاة رغبات الطلاب عند تحديد أدوارهم .
17- ارتباط النشاط بالواقع الحياتي .
تنفيذها :
مفهوم التنفيذ للأنشطة الصفية :
هو عملية إجرائية منظمة ومرتبة وذات خطوات محددة ومتسلسلة لتنفيذ الأنشطة الصفية ، وفق آليات وأساليب؛ لتحقيق الأهداف المرسومة .
معايير تنفيذها
1- التنوع المخطط له.
2- التدرج في التنفيذ بداية من السهلة والمشوقة وصولاً إلى الصعبة .
3- التأكد من مشاركة الطلاب .
4- توضيح الهدف اللازم من النشاط للطلاب.
5- وضوح إجراءات تنفيذ النشاط والتأكد من فهمها .
6- مشاركة المعلم الطلاب في النشاط من أجل التحفيز .
7- بناء مشاركة الطلاب على الواقعية الذاتية .
8- تنفيذ النشاط وفقا للزمن المحدد .
9- تقبل أخطاء الطلاب ، وتوجيههم لتصحيحها بأنفسهم .
10-الإفادة من طرائق التدريس المناسبة ( حل المشكلات ، طريقة المشروع ...وغير ذلك ) .
11-المرونة في التنفيذ .
12-الإسهام في ربط الحياة الاجتماعية بالحياة المدرسية .

تقويمها :
مفهوم تقويم الأنشطة الصفية
هوعملية منظمة وفق أدوات التقويم المناسبة ؛ من خلالها يتم التأكد من تحقيق أهداف النشاط الصفي ؛ بهدف التعديل والتطوير .
ومن أدوات التقويم المناسبة ، الاستبانات ، والحوار، والدلالات الإحصائية ، والواجبات ، والاختبارات ، وغير ذلك التي تعطينا المؤشرات التالية :
1- رضا الطلاب عن الأنشطة .
2- تفاعل الطلاب معها .
3- ظهور نتائج مرضية .
معايير التقويم
1- قبول القياس .
2- تحقق الحد اللازم من القيم .
3- الصدق .
4- الثبات .
5- الشمول .

دور المعلم والمشرف التربوي في الأنشطة الصفية خلال الحصة الدراسية
دور المعلم :
الأنشطة الصفية هي المجال الطبعي في اكتساب الطلاب الخبرة من خلال ممارستها ؛ ولهذا يقع الدور الأكبر في التخطيط لها وتنفيذها وتقويمها على المعلم ، فهي تدخل ضمن خطته التدريسية ، يجب عليه مراعاة ذلك فيما يأتي :
• في مرحلة التخطيط :
1- تحديد الأنشطة النظرية والتطبيقية المناسبة ؛ لتحقيق أهدافها .
2- تحديد طرائق التدريس المناسبة لتنفيذ كل نشاط .
3- تحديد أنواع الأنشطة وعددها المراد تنفيذها .
4- تحديد زمن تنفيذ كل نشاط من الزمن الكلي للأنشطة في الحصة.
5- تحديد نوع الوسائل التعليمية ، والتقنيات المستخدمة في كل نشاط في الحصة.
6- وضع أنشطة بديلة
7- إشراك الطلاب في التخطيط للأنشطة قدر الإمكان ووفق ما يسمح به النشاط.
• في مرحلة التنفيذ :
1- توفير أدوات الأنشطة الصفية ووسائلها .
2- تهيئة الصف بما يناسب تنفيذ الأنشطة .
3- تهيئة الطلاب نفسيا واجتماعيا داخل الصف .
4- العمل على تكافؤ الفرص بين الطلاب .
5- توجيه أداء الطلاب بما يحقق الهدف من النشاط .
6- مساعدة الطلاب على تجاوز الصعوبات لتحقيق هدف النشاط.
7- زيادة الدافعية عند الطلاب بتعزيز الجوانب الإيجابية ، وتشجيعهم على المشاركة الفاعلة .
8- تنسيق الأنشطة في غرفة الصف لتحقيق الانسجام والتناغم بينها.
• في مرحلة التقويم :
1- المناقشة .
2- استخدام الاختبارات الكتابية القصيرة .
3- الملاحظة الموجهة ( من خلال نشاط أو سلوك في موقف معين).
4- أدوات قياس أخرى ( استبانات متعددة ، مقاييس اتجاهات ...وغيرها).
5- سلالم التقدير .
دور المشرف التربوي
المشرف التربوي قائد العملية التربوية والتعليمية يخطط ويشرف على التنفيذ ويقوم أداء المعلمين ، فمن خبرته يستمد المعلمون الطرق والأساليب التدريسية ، ويشاركهم في جميع الأنشطة الصفية ، ويقوِّم بناءها وأسلوب تنفيذها وذلك على النحو الآتي :
• في مرحلة التخطيط :
1- توضيح أهمية الأنشطة الصفية .
2- تفعيل تبادل الزيارات بين المعلمين للاستفادة منها في تخطيط الأنشطة.
3- التأكيد على المعلمين القيام بالتخطيط للأنشطة في أثناء عملية التخطيط للدرس.
4- المشاركة في إرشاد المعلم على بناء أنشطة بديلة مقترحة للمعلم .
5- تحديد أدوات مناسبة لتقويم الأنشطة التي ينفذها المعلم .
• في مرحة التنفيذ :
1- حث المعلمين على التنفيذ السليم .
2- تفعيل تبادل الزيارات بين المعلمين للاستفادة منها في تنفيذ الأنشطة.
3- التأكيد على المعلمين القيام بالتخطيط للأنشطة
4- تذليل الصعاب والعمل على إرشاد المعلم على النماذج المقترحة .
5- تشجيع المعلم على المشاركة والحوار مع الطلاب .
• في مرحلة التقويم .
1- المناقشة .
2- التقارير .
3- قياس المستوى العام للطلاب بأدوات قياس مناسبة ( اختبارات ، استبانات ...وغيرها) ، لمعرفة مدى تحقق أهداف المادة من خلال الأنشطة الصفية .
4- الملاحظة .

خلاصة حول جمع الأنشطة الصفية واستخدامها
العمل الذي يمكن أن يتم يكون باستقراء تام لمفردات جميع المقررات الدراسية ومحاولة حصر أكبر عدد ممكن من صور الأنشطة والتطبيقات التي يمكن أن يقوم المعلم بأدائها مع طلابه في الصف، ليتحقق إعداد أنشطة تعليمية منتظمة وملائمة لمستويات وحاجات المتعلمين تقوم على مبدأ التتابع والتكامل، ويراعى فيها ملاءمتها لأنماط التعلم المختلفة؛ بحيث يراعيها المعلم أثناء التطبيق ليعطي كل طالب النمط الذي يلائمه حيث إن نمط التعلم هو الطريقة التي يوظفها الطالب في اكتساب المعرفة، و كل طالب له طريقته المميزة في التعلم ، و أنماط التعلم تختلف من طالب إلى آخر مثل اختلاف بصمات الأصابع تمامًا ،وإن معرفة نمط تعلم الطالب تساعد المعلمين علي إعداد الخبرات و الأنشطة التعلمية التي تكون ملبية لميول وحاجات كل طالب ، وتكون لها معنى و قيمة وفاعلية. فهو اكتشاف كيف يتعلم هذا الطالب بفاعلية أكثر.
مثال ذلك:
1- بعض المتعلمين لديهم ميول لغوية فيناسبهم :
كتابة رسائل
تقديم عرض شفهي.
كتابة أو إعطاء تقرير إخباري.
عمل شعار ( مكتوب أومنشد).
كتابة دفاع كلامي (مثل المحامي).
عمل لعبة كلمات تتماشى مع موضوع الدرس.
رواية القصص و كتابة أنواع مختلفة من الطرائف و الدعابات.
2-بعض المتعلمين لديهم ميول منطقية ورياضية فيناسبهم :
جدولة و تنظيم الحقائق.
استخدام مهارات التعليل.
الحل المنطقي لقصص المشكلات.
حل الأحاجي واكتشاف العلاقات.
تحليل البيانات و المعلومات.
استخدام التنظيم البياني.
تحليل الشفرات( مثل تحليل رموز الشفرات).
3-بعض المتعلمين لديهم ميول شعرية وجمالية فيناسبهم
كتابة قصيدة منهجية.( من المحتوى).
تحويل الكلمات إلى نشيد أو أغنية.
إيجاد عناوين للأناشيد التي تشرح / تفسير المحتوي.
4-بعض المتعلمين لديهم ميول حركية وبدنية فيناسبهم :
لعب الأدوار.
التقليد
التمثيل الصامت الهادف.
عرض الألعاب الرياضية.
5-بعض المتعلمين لديهم ميول تخيلية فيناسبهم
عمل رسوم بيانية ، وتصميم إعلانات و رسم تخطيطي.
استخدام الألوان و الأشكال.
تطوير أو استخدام الخيال الموجه.
التظاهر بأنه شخص آخر أو شيئ آخر.
6-البعض الآخر لديه ميول اجتماعية
لديه القدرة على إظهار التعاطف ( عطوف) مع الآخرين.
يتمتع باستراتيجيات التعلم التعاوني.
يتمتع بمهارات تعاونية.
يدرك دوافع الآخرين وحاجاتهم.
يشارك في المشاريع الجماعية.
يعلَّم أشياء جديدة لأشخاص آخرين.
يستطيع أن يجري مقابلة.

وهناك بعض الأمور التي ينبغي مراعاتها لتحقق الأنشطة الصفية أهدافها:
1- التعرف الجيد لاستخدام أوراق العمل في مجال الأنشطة التنموية وإدراك دورها الفعال في تحسين الممارسة الفعلية للمواقف التعليمية التعلمية داخل الفصل.
2-يجب مراعاة الأنشطة الصفية من خلال تنوعها لتشمل أنشطة فردية وجماعية لتتعدد المعينات التربوية.
3-إدراك أهمية قيام المتعلم بدور المكتشف عن الحقائق والمعلومات وبما يتناسب مع مستوى عقله ونموه الفكري.
4-إدراك دور المناقش المتفاعل من خلال طرح الأسئلة واقتراح الحلول لقضايا ومسائل تم عرضها للمناقشة.
ومن الجدير بالذكر هنا أن أنشطة التعلم هي عقلية أو ذهنية، ويفضل استخدام أكثر من نشاط عقلي لتحقيق الأهداف التربوية والتعليمية.
5-أن تبنى الأنشطة على المقاربة التشاركية التي تقوم على التعاون بين الأستاذ والمتعلم من جهة أخرى.
6-يمكن أن يواجه المتعلم بعض الأسئلة الصعبة، لذا يستوجب على المعلم تبسيطها أو طرح أسئلة بديلة تتسم بالبساطة وتراعي مستويات المتعلمين.
والهدف من هذا كله هو تمرس المتعلمين على الملاحظة والوصف واستخراج العناصر وربط العلاقات والمقارنة والتفسير والاستنتاج وإبداء الرأي وتقديم الاقتراحات كخطوة منهجية لبناء عمليات التعلم بنفسه بشكل تدريجي وصياغة ملخصه.

نماذج من الأنشطة الصفية
فيما يلي مجموعة من النماذج التطبيقية :
التربية الإسلامية
تعد مواد التربية الإسلامية من أكثر المواد الدراسية ارتباطاً بحياة الطالب في مجتمعنا المسلم، حيث إنها ممارسات واعتقادات وموجهات لمساره الحياتي والفكري، ولاشك أنه تبعاً لذلك يمكن القول إن أنشطة التربية الإسلامية سواء أكانت صفيةً أم غير صفية فهي من أوسع الأنشطة وأكثرها تطبيقاً في حياة الطالب، ومع ذلك فإن الأدبيات التربوية فيها قليلة ، والناظر فيما كتب حول التربية الإسلامية وموادها وطرق تدريسها يجد بعض التفصيل للأنشطة غير الصفية والتمثيل لها، وأما الأنشطة الصفية فتكاد تكون معدومة ، وذلك لأسباب كثيرة ليس هنا مجال الحديث عنها.
ونحن إذا تأملنا التقسيمات التي ذكرها التربويون لأنواع الأنشطة التربوية الصفية يمكن من خلال تتبع ورصد لمفردات مواد التربية الإسلامية أن نخرج بمقترحات كثيرة للأنشطة الصفية يمكن أن تكون نواة دليل إرشادي لمعلم التربية الإسلامية في الميدان التربوي ،يستفيد منها ويبتكر على منوالها.
أولاً: تقسيم أنواع النشاطات التي يمكن أن تتم في التربية الإسلامية من جهة زمنها وموقعها من الدرس ويمكن تقسيمها إلى :
1- الأنشطة الاستهلالية :-
الهدف منها إعداد المتعلمين نفسيا وذهنيا للتعامل مع الدرس الجديد ، وكلما كانت هذه الأنشطة مبتكرة وجاذبة كلما ازداد إقبال المتعلمين على التعلم وهذه نماذج لأنشطة استهلالية :
أ-قراءة فقرة من مصدر خارجي له علاقة بموضوع الدرس جريدة يومية ، مجلة ، مطبوعات مختلفة ...الخ .مثل :خبر عن نسبة العنوسة في المجتمع يمكن أن يكون مقدمة لموضوع شروط النكاح
ب-عرض خريطة أو مصور: مثل صورة المشاعر في موضوع الحج ومثل صورة طريق الهجرة في موضوع هجرة النبي صلى الله عليه وسلم مع طرح أسئلة تحليلية تركز على ما تتضمنه الخريطة أو المصور من معلومات تمهد لموضوع الدرس
ج-عرض آية قرآنية أو حديث شريف أو نص مهم له علاقة بموضوع الدرس.
د-استغلال الأحداث الجارية لتحقيق الترابط بين خبرات المتعلم داخل وخارج الصف.
هـ-عرض بعض النماذج والعينات مثل: حصى الجمار ، التمائم ، التولة،الخرز، الصاع .
و-عرض فيلم تعليمي قصير أو جزء محدد منه مثل فلم عن الحج، جزء من فلم أو مشهد تمثيلي يصور موقفاً من بر الوالدين وموقفاً من العقوق، أو تسجيل صوتي يرتبط بموضوع الدرس.
ز-طرح مجموعة من الأسئلة لربط موضوع الدرس الجديد بالدرس السابق إذا كانت هناك علاقة بينهما.
2- الأنشطة التنموية :-
هي المحور الرئيس للأنشطة الصفية ، ويتم خلالها ترجمة الأهداف السلوكية إلى مواقف تعليمية تحقق للمتعلم نموا في معارفه ووجدانياته ومختلف المهارات الأساسية ، وذلك من خلال ممارسته لتلك المواقف ، وقد تكون هذه الأنشطة فردية أو جماعية ، وهنا تتعدد المعينات التربوية وتستخدم ورقة العمل وهذه نماذج لأنشطة تنموية .
أ-تحليل فقرة ، نص ، خريطة ، مصور ، رسم بياني ، مفهوم أو جدول إحصائي.
ب-تلخيص الحقائق
ج-التوزيع على الخرائط الصماء : مثل خريطة المشاعر التي ذكرنا ولا تكون عليها المعلومات.
د-التصنيف: مفردات متنوعة من أكثر من موضوع ثم طلب فرزها وتصنيفها بحسب موضوعاتها مثل: الميقات، عرفة، الهدي ، صدقة الفطر،تقصير الشعر،الطواف،طلوع الفجر الصادق، السعي،رؤية هلال شوال
هـ-الترتيب مثل : ترتيب أعمال الحج ، ومثل : ترتيب كفارة الظهار
و-المقارنة والموازنة مثل المقارنة بين وضع المرأة قبل الإسلام وبعده ، المقارنة بين أخلاق المسلمين في حروبهم وأخلاق غيرهم من الأمم الأخرى
ز-تعليل وتفسير الظاهرات والأحداث.
ح-بناء الجداول والأشكال والأسئلة.
ط-قراءة فقرة من مصدر خارجي لإثراء بعض الحقائق أو تحديثها بشرح فقرة أو مفهوم أو مقولة.
ي-مناقشة مشكلة أو ظاهرة معينة من خلال ندوة أو مجموعات ( Group Teaching ) إذ تمكن المجموعات المتعلم من الاستفادة من خبرات بقية المتعلمين في مجموعته مثل مناقشة ظاهرة تأخر الشباب في الزواج، ظاهرة العنوسة بين الفتيات، ومثل الإقبال على الخير في رمضان والانصراف عنه بعده ومثل: بعض البدع المعاصرة عيد الحب.
3-الأنشطة الختامية
وتهدف إلى التأكد من تحقيق الأهداف السلوكية المخططة للدرس ، ومدى استيعاب المتعلمين للحقائق والمفاهيم ، وبالتالي ملاحظة من يحتاج منهم لمتابعة خاصة.
ثانياً: تقسيمها من حيث نوع النشاط كما يلي
1- نشاطات تنمية مهارات التفكير الأساسية :
أ–المقارنة: سواء من خلال صور معروضة كما في المثال التالي، أو من خلال جداول معلومات ، أو من خلال طرح قضايا اجتماعية أو فكرية.
مثال: النشاط: الصف الأول التربية الإسلامية / سورة الماعون التفاعل : ثنائي
الهدف : ممارسة مهارة المقارنة لتحديد الخاسر والفائز من خلال ملاحظة أعمال الشخصيات في الصور .
النشاط : يتكون من صور:
صورة لرجل يسرع الخطى للمسجد ليصلي .
صورة رجل يدخل المسجد بعد الانتهاء من الصلاة .
صورة رجل يتصدق على أحد الفقراء .
المهارة العقلية : المقارنة / إصدار الحكم
تقويم النشاط : ملاحظة مقدرة التلاميذ على المقارنة واكتشاف الأعمال من خلال الملاحظة وإصدار الحكم .
ب-اكتشاف العلاقات مثل: جداول الربط بين المجموعات.
ج-تحديد الشاذ.
د-التنظيم.
هـ-التخطيط.
و-تحديد الموقف من أمر ما.
ز-إعادة التنظيم.
ح-الاستدلال.
ط-الاستنباط ....ألخ.
ي- التعليل: الظواهر والأحداث
2- نشاطات تنمية عمليات التفكير المركبة :
أ-اقتراح حلول ابتكارية.
ب-التفكير الناقد.
ج-الاجتهاد ....وغيرها.
3- نشاطات تعزيز المهارات الاجتماعية:
أ-تطبيقات التعليم التعاوني.
ب-تبادل الأدوار.
ج-تمثيل الأدوار، حل المشكلات، المشاهدة والاستماع، ، الاستنتاج، مناقشة، حوار،........
د-التدريس الثنائي.
4- النشاطات التطوعية.
5- نشاطات تعزيز التعلم الذاتي:
أ-إجراء البحوث.
ب-الملخصات.
ج-دراسة الحالات وتطبيق المعلومات والفتاوى الشرعية عليها.
د-المسابقات في الصف.
هـالتعلم من خلال الشبكة العنكبوتية.
و-التعلم من خلال مصادر التعلم ....وغيرها.
6- النشاطات التطبيقية لموضوعات العلوم الشرعية :
التطبيقات العملية للموضوعات العملية في مواد التربية الإسلامية مثل:
أ-الطهارة والوضوء والتيمم والتي يمكن أن يقوم بها المعلم أمام تلاميذه أو يقوم الطلاب أنفسهم بها
ب-تطبيقات الأذان والإقامة.
ج-الصلاة.
د-صورالبيع والشراء من خلال المقصف المدرسي.
هـ-التدريب على خطبة الجمعة في الصف وغيرها.
7- تحويل وترجمة موضوعات التربية الإسلامية إلى وسائل إيضاح على هيئة رسوم بيانية أو ملخصات أو خرائط مفهوم أو مصفوفات و غيرها
8- تكوين وابتكار نماذج ذات علاقة بالدرس مثل حصى الجمار، مقتنيات لمخالفات شرعية ( التمائم ، التولة،الخرز ).












[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://afaf000.ahlamountada.com
عزف الحروف
عضو جديد
عضو جديد


رايك فى المنتدى: روعة
علم دولتك
عدد المساهمات: 9
نقاط: 9
السٌّمعَة: 3
تاريخ التسجيل: 21/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: ملف عن الانشطة الصفية والاصفية ودور المدرسة في تفعيلها   الجمعة يناير 21, 2011 10:46 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
جزاك الله خير
ع الطرح الرائع والموضوع المميز
تقبلي مروري
دمت لحفظ الرحمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

ملف عن الانشطة الصفية والاصفية ودور المدرسة في تفعيلها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» تقرير عن الانمي ' رئيسة المدرسة نادلة' 'kaichou wa maid sama'

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الصفا والمروة التعليمى :: قسم مراحل التعليم :: منتدى المرحلة الابتدائية-